Tuesday, 19 January 2021
A+ R A-

المُبَشِّرَاتُ وَرُؤْيَةُ النَّبِِيِّ في المَنَامِ

Listen to the Friday Speech in English here: Good News & Seeing the Prophet

الحمدُ للهِ قَيُّوِم الأرض والسموات. والصلاةُ والسلامُ على سيدنا محمد انقطعتْ بهِ النُّبُوَّةُ وبَقِيَتِ المُبشِّراتُ. بَشَّرَ المؤمنينَ بالجنَّاتِ وأخبرَهُم بالبشائرِ والآياتِ، وعلى ءاله وصحبه وتابعيه السادات.

أمَّا بعدُ عبادَ اللهِ، فإني أُوصِيكُم ونفسِي بتقوى اللهِ تعالى الَّذي وَعَدَ المؤمنينَ فقالَ: ﴿إِنَّ ٱلۡأَبۡرَارَ لَفِي نَعِيمٖ ١٣﴾ الانفطار

إخوةَ الإيمانِ ، لقد صدَقَ اللهُ وَعدَهُ، وبالحقِّ أنطَقَ نبيَّهُ وعبدَهُ .

فكلُّ ما أَتَى بهِ الرَّسولُ فَحَقُّهُ التسليمُ والقَبولُ

ومن شأن المؤمن بما جاء به رسولُ الله ﷺ أن يكون توَّاقًا لدخولِ الجنَّةِ خائفًا من عذاب الله. فيدفعُهُ الشوقُ والخوفُ والقلقُ للاستعدادِ ليومِ المعادِ وللرحيلِ عن الدنيا للآخرةِ بخيرِ زادٍ. وقد بشَّرالنَّبيُّ ﷺ أناسًا بالعموم كمَا في قولِهِ: "مَنْ قالَ رضيتُ باللهِ رَبًّا وبالاسلامِ دينًا وبمحمَّدٍ نبيًّا، أنا الزعيمُ يومَ القيامةِ. لآخُذَنَّ بيدهِ حتى أُدخِلَهُ الجنَّة." فيا فوزَ مَن داوَمَ على قول هذه الكلمة بعد الصبح كلَّ يوم .

كما بشَّرَ ﷺ بعضَ الناس بخصوصهم. فأخبرَ ﷺ أنَّ أبا بكرٍ في الجنَّةِ، وأنَّ عمر في الجنَّة، وأنَّ عثمان في الجنَّة، وأن عليًّا في الجنَّة، وأن طلحة في الجنَّة، وأن الزبير في الجنَّة، وأن سعدًا في الجنَّة، وأن سعيدًا في الجنَّة، وأن عبدَ الرحمنِ بنَ عوفٍ في الجنَّة، وأن أبا عبيدةَ في الجنَّة. رضى الله عنهم أجمعين.

وجاءَ عنه ﷺ أنَّ الحسنَ والحسينَ سيِّدا شبابِ أهل الجنَّة، وأن الجنَّة تشتاقُ لعَلِيٍّ وعمَّارٍ وبلالٍ، وأنَّ جعفرًا الطيَّارَ لَمّا قُطِعَت يداهُ في غزوةِ مؤتة أَبدَلَهُ اللهُ بهما جنَاحَيْنِ يطيرُ بهما في الجنَّة.

فإن قالَ قائلٌ: أولئكَ قومٌ رضيَ الله عنهُم ورَضُوا عنه، ولَقُوا رسولَ الله ﷺ وسمعوا كلامه، وبشَّرهم بلسانه فسَعِدوا بما بشَّرَهُم به. فهل من بُشرَى لنا وبيننا وبينَ رسول الله مئاتُ السنين؟

فالجواب أيها الأحبة ما قاله رسول الله ﷺ الذي لا ينطق عن الهوى: "ذَهَبَتِ النُّبُوةُ وبَقِيَتِ المُبَشِّّرات. قيل: وما المُبَشِّراتُ يا رسولَ الله؟ قال: الرؤيا الصالحةُ يَراها المؤمنُ أو تُرَى له."

ومن هذه المبشّرات بل من أعظمها معشرَ الحضور أنَّ مَن رأى النَّبيَّ المصطفَى ﷺ في المنام كان هذا بشارةً له بالوفاة على الإيمان. فالرَّسولُ ﷺ بَشَّرَ مَن رءاهُ في المنامِ بدخولِ الجِنانِ فقالَ: "مَنْ رَءاني في المنامِ فسَيَراني في اليقظة." رواهُ البخاريُّ.

وليس المراد بذلك أن يراه في الآخرة. فإن المؤمنَ الذي رءاه في المنام والذي لم يره في المنام يراه في الآخرة. فلا يكون هناك مزية لمن رأى النَّبيَّ ﷺ في الدنيا في المنام. إنما معنى الحديث أنَّه لا بدَّ أن يراهُ في اليقظةِ قبلَ الموتِ. وليس معنى ذلك أن النبي يحضر عنده. إنما يرى النبيَّ وهو في قبره ﷺ بقدرة الله تعالى القادرِ على كل شىء. فإن الله تعالى قادر على أن يجعل ما بين الرائي وبين النبي ﷺ كالزجاج فيراه وهو في قبره الشريف كأنه أمامه. وفي ذلك بشرى عظيمةٌ للرائي.

إخوةَ الإيمان، لقد وردَ بالإسنادِ المتَّصِلِ أنَّ رجلًا كان في عصر السلفِ أي بعد نحو مائة وخمسين سنة من وفاةِ الرَّسول ﷺ ويسمَّى الحسنَ بنَ حَيّ. هذا كان من العلماءِ العاملينَ من أهلِ الحديثِ الأتقياءِ وله أخٌ مثله. فلما كان الحسنُ بنُ حَيّ على فراشِ الموتِ سَمِعَهُ أخوهُ يقرأُ قولَهُ تعالى: ﴿وَمَن يُطِعِ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ فَأُوْلَٰٓئِكَ مَعَ ٱلَّذِينَ أَنۡعَمَ ٱللَّهُ عَلَيۡهِم مِّنَ ٱلنَّبِيِّ‍ۧنَ وَٱلصِّدِّيقِينَ وَٱلشُّهَدَآءِ وَٱلصَّٰلِحِينَۚ وَحَسُنَ أُوْلَٰٓئِكَ رَفِيقٗا ٦٩﴾ النساء. فلمَّا سمِعَهُ يتلو الآية، قال له: "يا أخي تقرأ هذا من باب التلاوة أم ماذا؟ قال: بل أرَى رسولَ الله يضحك لي ويُبشِّرني بالجنَّة. وأرى الملائكةَ وأرى الحورَ العِين" .

أحبابنا الكرام، فإنْ قالَ قائلٌ وكيف لي أن أعرفَ أنَّ الَّذي رأيتُهُ في المنامِ هو سيِّدُنا محمَّد ﷺ؟ فالجواب أنه يقع في قلبك وتطمئنُّ نفسك أنَّ هذا هو رسولُ الله ﷺ .

وإنْ قالَ ما أوصافُه الخِلْقِيَّة حتى أعرفَه بها ؟ فالجواب أنه ﷺ كاملٌ في ذاته مكمَّلٌ في أوصافِه، جميلُ الصورة، مربوعُ القامة، ليس بالطَّويل الذاهبِ ولا بالقصيرِ، عظيمُ الرأس، بعيدُ ما بين المنكِبَين، سواءُ البطن والصدر، مشرقُ الوجه، كأنَّه البدر ليلةَ التمام، أجلَى الجبهة ، قمريُّ الجبين واسعُه، كَحِيلُ الطَّرْف، أهدبُ العينين، حاجباه يكادان أن يتصلا من غير اتصال، أبيضُ اللون مُشْرَبٌ بالحُمرة، واسعُ الفم، جميلُ الابتسام، مفلَّجُ الأسنان أى أسنانُه لا يركَبُ بعضُها بعضًا بل بين السنّ والسنّ فُرجة، كثيفُ اللحية، أسودُ الشعر ليس فيه شَيبٌ إلا بضعُ شعرات.

فمن رءاه فى المنام على صورته التى هي صورته فقد ثبتت له البشرى الواردةُ فى الحديث. ومن رءاه على غير هذه الصورة ولكن وقع فى قلبه فى المنام أنه رسولُ الله ﷺ، فأغلب العلماء على أن البشرى ثبتت له أيضًا.

اللهمَّ ارزقنا رؤيتَه ﷺ في المنام على صورته التى هي صورتُه، وارزقنا رؤيتَه يقظةً قبل الموت بمَنِّك وكرمِك يا أكرم الأكرمين. هذا وأستغفر اللهَ لي ولكم.

الحمد لله ذي الصفات العلِيّة. وأصلي وأسلِّم على نبي الهدى الموصوفِ بالأفضلية.

عبادَ الله اتقوا الله الذي بعث محمدا رحمة للعالمين، وجعل رؤيتَه في المنام بشرى للرائين.

يا أحباب رسول الله. قد يسأل محبٌّ متلَهِّفٌ توَّاقٌ لرؤية المصطفى في المنام، ما السبيل إلى رؤيته ﷺ؟

والجواب أن مِن أسباب الرؤيا الصالحة أن يشتغل المرءُ بالذكر حتى النوم، وأن ينامَ على طهارة كاملة مستقبلًا القبلة، وأن يُعَلِّق قلبَه برسول الله ﷺ، وأن يكثر من الصلاة على رسول الله ليلًا ونهارًا. ومن الصِّيَغِ المجرَّبة في ذلك ما رواه أبو داود عن النبي ﷺ أنه قال: "من سَرَّه أن يكتالَ بالمِكيالِ الأَوْفَى إذا صَلَّى علينا أهلِ البيت فليقل: اللهم صَلِّ على محمَّدٍ النبي وأزواجِه أُمَّهاتِ المؤمنينَ وذُرِّيَّتِهِ وأَهلِ بيتهِ، كما صَلَّيتَ على ءالِ إبراهيمَ؛ إنَّكَ حميدٌ مَجِيدٌ" .

فردِّدوا أيها الأحبةُ هذه الصيغةَ مائةَ مرة فأكثَرَ في كل يوم، عسَى أن تحظَوا برؤيته ﷺ. فكم من شخص فَعَلَ هذا فنال هذه النعمةَ العظيمةَ.

اللهم صلِّ صلاة كاملة وسلِّم سلاما تامًّا على سيدنا محمد. اللهم أكرمنا برؤيتِه وزيارته ومجاورته، وشفِّعه فينا، وأَوْرِدْنا حوضَه، وارزقنا شَربةً منه لا نظمأ بعدها أبدًا.

اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ.

الجمعة مسجد عمر ٢٠ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ - ٦ ت٢ ٢٠٢٠ر


Loading...

Share this post

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Site Disclaimers

Listen to the Qur'an

Click

كيف يدخل غير المسلم في الإسلام

يَدخل غيرُ المسلم في الإسلام بالإيمان بمعنى الشهادتين وقولِهِما سامعًا نفسَه بأيّ لغةٍ يُحسنها.

وإن أراد قولَهما بالعربية فهما:

أَشْهَدُ أَنْ لا إلَـهَ إلَّا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله

وَهَذا هو التسجيل الصوتي للشهادتين اضغط