Friday, 24 September 2021
A+ R A-

مُجَرَّدُ الِاسْتِغَاثَةِ بِغَيْرِ اللهِ لَيْسَ شِرْكًا

Listen to the Friday Speech in English here: Mere Calling Out To Other Than God Is Not Polytheism

إنَّ الحمدَ للهِ نحمَدُهُ ونستعينُهُ ونستهديهِ ونشكُرُهُ ونستغفِرُهُ ونتوبُ إليهِ. ونعوذُ باللهِ مِنْ شرورِ أنْفُسِنا ومِنْ سَيّئاتِ أعمالِنا. مَن يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ لَهُ، ومَن يُضْلِلْ فلا هادِىَ لهُ. وأشهد أن لا إلهَ إلا اللهُ وحده لا شريك له، وأشهدُ أنَّ سَيِّدَنا محمَّدًا عبدُه ورسولُهُ وصفيُّهُ وحبيبُهُ. اللهم صلِّ وسلِّم على سيدِنا محمَّدٍ الداعِى إلى الخير والصواب، وعلى ءاله وصفوةِ الأصحاب.

أما بعدُ. عِبادَ الله فإنّى أُوَصِّيكم ونفسِىَ بتقوَى الله. فاتقوا اللهَ عبادَ الله باتِّباعِ شَرْعِ نبِيّهِ، بالعملِ بما جاء به صلى الله عليه وسلم. وسارِعوا فى الطاعات قبل انقضاء الأجل لنيلِ الحسناتِ، لتَثْقُلَ موازِينُكُم يوم القيامة. فقد قال ربنا جَلَّ وَعَزَّ:

﴿فَأَمَّا مَن ثَقُلَتۡ مَوَٰزِينُهُۥ ٦ فَهُوَ فِى عِيشَةٖ رَّاضِيَةٖ ٧ وَأَمَّا مَنۡ خَفَّتۡ مَوَٰزِينُهُۥ ٨ فَأُمُّهُۥ هَاوِيَةٞ ٩ ﴾ القارعة.

وروى مسلم عن أبى هريرةَ رضى الله عنه عن النبىِّ ﷺ: إذا ماتَ ابنُ ءادَمَ انقَطَعَ عَمَلُهُ إلَّا مِن ثلاثٍ: صَدَقَةٍ جارِيَةٍ، وعِلْمٍ يُنتَفَعُ به، ووَلَدٍ صالِحٍ يَدْعُو له. اهـ ومعنى قولِهِ صلى الله عليه وسلم: انقطعَ عملُهُ أنَّ العملَ التكليفىَّ الذى يتَرَتَّبُ عليه الثواب انقطعَ بموتِ ابنِ ءادمَ إلا من هذه الثلاث التى هى بسببه. فمن ترك صَدَقَةً جارِيَةً كأن بنَى مسجدًا أو مدرسةً ليُتَعلَّمَ فيها العلومُ النافعة أو نحوَ ذلك، فإنه يتجدَّدُ لهذا الميِّت الثوابُ كلَّما انتُفِعَ بما فعله لكونه بسببه. ومن ترك عِلْمًا يُنتَفَعُ به، يتجدَّدُ لهذا الميّتِ الثوابُ بقدر الانتفاع بهذا العلم الذى خَلَّفَه بعد موته لأنه كان سببًا فى هذا النفع. وإن دعا له ولدُه الصالحُ بدعاء أو بإهداء ثوابِ قِراءته للقرءان ونحوِه، فإنّه يتجدَّدُ لهذا الميتِ ثوابٌ لمَّا كان صلاحُ ولَدِه بسببِ تأديبه له وتعليمِه ليكون صالِحًا.

وأما ما ثبت بالمشاهدة والتواتر لبعض المسلمين من الصالحين فى قبورهم أنهم يُصلُّون أو يقرؤُون القرءان، فإنَّ فعلَهُمْ هذا لا يتجدَّدُ لهم فيه الثواب لانقطاعِ التكليف. فنبَّهَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أمَّتَه بأن العملَ الذى يحصُلُ لهم به الثواب ينقطع بموتهم فليُبادِروا إلى الأعمال الصالحة قبل الموت.

وليس فى هذا الحديثِ ما ادَّعَتْهُ الوهابيةُ مِن أنَّ النبىّ صلى الله عليه وسلم قد مات فلا عملَ له بعد موته ولا ينفعُ غيرَه، فلا يجوز أن يُنادَى بعد موته بقول يا محمد أو يا رسول الله! بل ادّعَوْا أنّ ذلك شِرْكٌ يُخرِج من الإسلام. ويستدِلُّون لذلك بحديث إذا ماتَ ابنُ ءادم انقطعَ عمله إلا من ثلاث. اهـ وليس فى الحديث دليلٌ على ما زعَموا. بل معنى الحديث كما بيَّنَّا أنَّ العمل التكليفىَّ أى العملَ الذى يُثاب عليه الشخص هو الذى ينقطع، لا أنَّ الميت يكون كالخشبة بعد الدفن لا يحسُّ شيئًا ولا يسمع شيئًا ولا يقول شيئًا. كيف وقد ثبتَ عند ابنِ ماجَهْ وغيرِه أنَّ النبىَّ صلى الله عليه وسلم حىٌّ فى قبره؛ وأنه تُعرَضُ عليه أعمالُ أُمَّته، فإن رأى خيرًا حمِدَ الله عليه وإن رأى غيرَ ذلك استغفَر لهم. وثبت أيضًا أنه يَرُدُّ السلامَ على من سلَّمَ عليه عند قبره، ويُبّلَّغُ سلامَ من سلّم عليه نائيًا عن بُعد. وقد نفَعَ سيدُنا موسى عليه السلام أمةَ محمدٍ عليه الصلاة والسلام بأن أرشد سيدَنا محمدًا إلى سؤال الله تخفيفَ الصلواتِ المفروضة من خمسين صلاةً حتى صارت خمسًا فى كل يومٍ وليلَةٍ. وفى هذا دليلٌ واضح على أن الميت ينفعُ بعد الموتِ بإذن الله تبارك وتعالى.

وأما رَمْىُ الوهابيةِ المسلمين بالشركِ لأنهم يستغيثون برسول الله عند الشدائد، فدعوَى بلا أساس لأنَّ الحىَّ إذا نفع المنادِى إنما ينفع بإذن الله من باب السبب. وإنما الخالق للنفع والضُّر هو الله تعالى. فإنه لا خالقَ لشىء من الأشياء إلا الله. وكذا الميت ينفع المنادِى بإذن الله من باب السبب بدعاء الله له فى قضاء حاجته. فالحىُّ والميِّتُ مستويان فى أنَّ كِلَيهِما لا تأثيرَ له فى خلق نفعٍ ولا ضُرٍّ. وإنما كلٌّ منهما سببٌ، وخالق النفع والضُّرِّ هو الله تعالى.

يا نفاةَ التوسل .. إذا مَرِضْتُم فأخذتُمُ الدواءَ فشُفِيتُم، أليس الشفاءُ بخلقِ الله! .. ألستم قد اتخذتُم الدواءَ سببًا للشفاء! .. هل تقولون عن أنفسكم أنكم أشركتم بالله لاتِّخاذِكمُ الدواءَ سببًا للشفاء! .. ما أظنُّكم تفعلون ذلك. فإذا كان مَن اتخذ دواء ركَّبَه زيدٌ أو عمرٌو لا يُشرِك باتخاذ الدواء سببًا للشفاء مع يقينه بأن الله هو خالق النَّفْع والضُّرِّ والمرض والشفاء، فكيف يكفَّر منِ اتخذ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم سببًا لنيل حاجته. إخوة الإيمان، إن الصحابةَ رضوانُ الله عليهم فَهِمُوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم جوازَ الاستغاثة به عليه الصلاة والسلام بعد وفاته. فعل ذلك عبدُ الله بن عمر رضى الله عنهما وغيرُه. روَى البخارىُّ فى الأدب المفرد فى باب ما يقول الرجل إذا خدِرت رِجلُه أنَّ ابنَ عمرَ أصابه خَدَرٌ فى رجله. فقال له رجلٌ: اذكُرْ أحبَّ الناس إليك. فقال: يا محمَّدُ. اهـ وفى رواية ابن السُّنِّىِّ: قال يا محمداه. فقام فمشَى. اهـ وفى رواية له أيضًا: فقال: يا محمدُ. فكأنما نشِط من عِقال اهـ أى ذهب عنه هذا الخدَر. والخَدَرُ مرضٌ مثلُ الشَّلَل. فهذا الذى حصل من عبد الله بنِ عمر استغاثةٌ برسول الله بلفظ يا محمد. وعند الوهابية الاستغاثة به عليه الصلاة والسلام بعد مماته شِرك. فماذا تفعل الوهابيةُ؟ أيرجعون عن رأيهم فى تكفير من ينادِى يا محمد، أم أنهم يرمون بالشرك سيدَنا عبدَ الله بنَ عمر هذا الصحابى الذى قال فيه النبى صلى الله عليه وسلم إنه رجل صالح؟

هذا وأستغفر اللهَ لى ولكم

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد رسول الله، وعلى كل رسول أرسله وعلى ءاله وصحبه. وبعدُ عباد الله إنى أوَصِّيكم ونفسىَ بتقوى الله العظيم.

إخوة الإيمان، ليس شركًا بالله قولُ المسلمين عند الضِّيق يا محمد. فإن معناه أَدْرِكْنا يا رسول الله بالدعاء إلى الله بتفريج الكرب. وإنما يكون إخوةَ الإيمان الطلبُ من مخلوق شركًا إذا قصَدَ الطالبُ أن يخلَُق المخلوقُ شيئًا أى أن يُحدثَه من العدم كما يخلق الله تعالى لأن الله تعالى قال: ﴿هَلۡ مِنۡ خَٰلِقٍ غَيۡرُ ٱللَّهِ ...٣ ﴾ فاطر، أو إذا طلب منه مغفرةَ الذنوب لأن الله تعالى قال: ﴿وَمَن يَغۡفِرُ ٱلذُّنُوبَ إِلَّا ٱللَّهُ... ١٣٥﴾ ءال عمران.

أليس قال جبريل عليه السلام للسيدة مريم عليها وعلى ولدها السلام: ﴿لِأَهَبَ لَكِ غُلَٰمٗا زَكِيّٗا ١٩﴾؟ مريم. فواهِبُ الغلام الذى هو عيسى لمريمَ فى الحقيقة هو الله. ولكنَّ اللهَ جعلَ جبريلَ سببًا. فأضاف جبريلُ الهبةَ إلى نفسه. وهكذا من قال: يا رسولَ الله، فهو يعلم أن خالقَ العون هو الله وإنما رسولُ الله صلى الله عليه وسلم سببٌ.

ومن هنا يُعلم عظيمُ شَطَطِ الذين يكفِّرون المتوسلين والمستغيثين لمجرد قول أحدِهم: يا رسولَ الله، ضاقت حِيلتِى. أغِثْنِى يا رسولَ الله، أو ما شابَه ذلك من العبارات. ويستحِلُّون بذلك دماءَ المسلمين وأموالَهم لينشروا الفتنةَ فى الأرض ويسعَوا فيها بالفساد. واللهُ المستعانُ على أمثالهم. وهو نِعمَ المَولَى ونِعمَ النَّصِير.

اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ.

خطبة الجمعة مسجد عمر ٣٠ جمادَى الآخرة ١٤٤٢ هـ - ١٢ شباط ٢٠٢١ر


Loading...

Share this post

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Search our site

Listen to the Qur'an

Click

كيف يدخل غير المسلم في الإسلام

يَدخل غيرُ المسلم في الإسلام بالإيمان بمعنى الشهادتين وقولِهِما سامعًا نفسَه بأيّ لغةٍ يُحسنها.

وإن أراد قولَهما بالعربية فهما:

أَشْهَدُ أَنْ لا إلَـهَ إلَّا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله

وَهَذا هو التسجيل الصوتي للشهادتين اضغط

A.I.C.P. The Voice of Moderation