Sunday, 23 September 2018
A+ R A-

ءَافَاتُ الخَمْرِ وَالمُخَدِّرَاتِ

Listen to this Speech in English: Addiction to Alcohol and Narcotics

الحمد لله المُتَعَالِى البَرّ* مِن قبلُ ومِن بعدُ له الأَمْرُ* والصلاة والسلام على سيدِنا محمَّدٍ القائلِ: كلُّ مُسْكِرٍ خَمرٌ* وعلى ءاله وصحبه وكل تقىّ غَمْرٍ (الكريمِ الواسعِ الخُلُقِ)* أما بعدُ عبادَ الله فإنى أُوَصّيكم بتقوَى الله جلَّ وَعَزَّ القائلِ فى محكَم كتابه: ﴿يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلۡخَمۡرُ وَٱلۡمَيۡسِرُ وَٱلۡأَنصَابُ وَٱلۡأَزۡلَٰمُ رِجۡسٞ مِّنۡ عَمَلِ ٱلشَّيۡطَٰنِ فَٱجۡتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمۡ تُفۡلِحُونَ ٩٠ ﴾ ( المائدة).

وروى مسلم قوله ﷺ: "كُلُّ مُسكِرٍ خَمرٌ، وكُلُّ خَمرٍ حَرامٌ". وقال النبىّ ﷺ: "اجتنبوا الخمر فإنها مفتاح كل شرّ. " رواه الحاكم وقال: صحيح الإسناد. وروى البيهقىّ بإسناد صحيح عن عثمانَ بنِ عفَّان رضِىَ الله عنه أنه قال: "اجتنبوا الخمرَ فإنها أُمُّ الخبائث ." والخمرُ هو كل ما أسكَرَ وغطَّى العقلَ واختَلَّ به التمييزُ سَكَرًا وتلذُّذًا. 

فالخمر حرام بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله، وبإجماع المسلمين إجماعا قطعيًّا معلومًا من الدين بالضرورة لا خلاف فيه. فمن سوَّلَت له نفسُه بها فشرِبها فهو عاصٍ لله فاسقٌ عن طاعته مستحقٌ للعقوبة.

وقال تبارك وتعالى: ﴿وَلَا تَقۡتُلُوٓاْ أَنفُسَكُمۡۚ﴾ (النساء ٢٩). أى وَلَا تَقتُلُوٓاْ أَنفُسَكُم ولا يقتلْ بعضُكم بعضًا. فأفهمتْنا الآيةُ أنَّ كلَّ ما يؤَدّى بالإنسان إلى الهلاك فهو حرام أن يتعاطاه. وفى حديث أبى داود أن رسول الله ﷺ نَهَى عن كل مسكر ومُفْتِر.  اهـ. فالمخدّراتُ تدخل تحت كلّ مُفْتِر، وهو ما يُحدِث فى الجسم والعين أثرًا ضارًّا. وقال الخَطَّابِىُّ : المُفْتِرُ كلُّ شراب يُورِث الفتورَ والرخوةَ فى الأعضاء والخدَرَ فى الأطراف. 

إخوة الإيمان، لقد تَّفشَّت فى مجتمعات المسلمين فى هذه الأيام، لا سيما بين الشباب، ءافةٌ مهلكةٌ مدمّرة، ألا وهى الإدمانُ على شرب الخمر وتعاطِى المخدرات. إنَّ هذه الآفةَ لو تُركت يا إخوة الإيمان قد تَّصل إلى بيت أىّ واحد منكم من حيث لا يُحتسَب ولا يُتوقَّع.

فيا أيها الأب، يا أيها المعلم، يا أيها المؤدّب، يا أيها المربّى، تذَكَّرْ حديثَ رسول الله ﷺ فى صحيح البخارىّ: كلُّكم راعٍ وكلُّكم مسؤول عن رعِيّتِه . اهـ. يا أيها الأب أين ابنُك؟ هل تسأل عن أحواله ومن يصاحب ومع من يسهر؟ أم أنك تقتصر على السؤال عن طعامه وشرابه فحسب؟ يا أيها الأب عندما ترى ولدك يرجع الساعة الثالثة ليلا وقد احمرَّت عيناه واسودَّ ما تحتهما وذهبتْ قوَّتُه وزاد كسلُه وثقُل نومُه وقلَّت حركته وهمته، ما هو موقفك حينئذ يا ترى؟ يا أيها الأب هل علَّمتَ ولدَك وحصَّنتَه قبل فوات الأوان؟ لا تنتظر حتى تقع الفأس فى الرأس.  وانظر ولدك من يُخالِل فالمرء على دين خليله . وانظر ولدك من يصاحب وقد قيل الصاحب ساحب إما الجنة وإما إلى النار.

يا شباب الإسلام، يبدأ الأمر بحبة أو إبرة أو شربة. فانتبه أخى الشابّ قد يعطيكها صاحبك وأنت لا تدرى ما فيها. فلا تأخذ أخى الشابُّ شيئًا من هذه الأشياء المجهولة بالنسبة لك. وقد يقول لك أنت مكروب مهموم فخذ هذا أو اشرب هذا فتذهب كل مشاكلك. هذه المخدرات وهذا الخمر ليس الحلَّ لمشاكلك، بل هى بداية لمشاكل ما عهدتَها من قبل.

يا أخى الشابّ إن تعلقتَ بعد ذلك بالمخدرات والخمر، من أين ستأتى بالمال لشراء هذه الأشياء؟ قد تسرق مالَ أبيك وقد تبيع متاعَ أهلك أو تفعلُ غير ذلك من الوسائل الفاسدة التى ستنجرُّ إليها لتصل إلى مرادِك. بل إنك قد تُّقَبّل الأقدام وتبيع نفسَك لتحصل على الحقنة الواحدة وتقع فى ذل المعصية وذل الانقياد للأراذل. هل هذا ما تريده لنفسك أخى الشابّ؟

إنك إن تعاطيتَ هذه المخدرات أو شربتَ الخمر قد تقتل شخصا بسيارتك أو تضربه لأنه أزعجك أو تؤذى أهلك أو ولدك أو إخوتك. وقد تسبُّ أمَّك وأباك أو تضربهما. وقد تصل إلى قتلهما أو تقتل نفسك. هل هذا الذى تريده لنفسك يا أخى الشابّ؟ هل هذا الذى تريده يا أيها الوالد لولدك؟ وهل هذا الذى تريده أخى الشابّ لإخوتك وأصحابك؟ 

يا أيها المدمن على المخدرات استيقظ فإنك تقتل نفسك، إنك تهلك نفسك، تحرق قلبك أبيك وأمك عليك... أبوك لم يرسلك إلى الجامعة لتتعاطى المخدرات وتشرب الخمر فاستيقظ!.. وأمُّك لم تسهر الليالىَ الطويلةَ ترعاكَ حتى إذا كَبِرْتَ كانت هذه عاقبتَك! هل يسرُّكَ أن يحترق قلب والدِك أو أمك عليك؟

أقول قولىَ هذا وأستغفر اللهَ لى ولكم.

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد وءاله وصحبه وحزبه. أما بعدُ عبادَ الله فإنى أُوَصّيكم بتقوَى الله العظيم.

إخوة الإيمان يا شباب الإسلام يا شباب الإسلام يا شباب الإسلام

إلى متى سنظل نسمع بشاب مات بسبب تعاطيه جرعة زائدة من المخدرات... إلى متى سنظل نسمع بشاب قضى فى حادث سيارة لأنه كان يقود السيارة وهو سكران... إلى متى ستبقى هذه الحبوب تنتشر بين طلاب المدارس والجامعات.

لقد قال رسول الله ﷺ: انصُرْ أخاكَ ظالما أو مظلوما. قيل يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوما. أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره؟ قال تحجُزه أو تمنعه عن الظلم فذلك نصْرُه. اهـ. رواه البخارىّ.

لا شك أن للأهل دورًا وللمدرسة دورًا وللجامعة دورًا. وأنتم أيها الشباب لكم دوركم بالامتناع عن هذه المهلكات. ولكم دوركم فى نصح إخوانكم وأصدقائكم وأقربائكم بالحكمة والرفق واللين والتحذير من عواقبها وبيان فسادها وحرمتها فى دين الله. المُعَوَّلُ عليكم كبير فلا تخيّبوا ءامالَنا فيكم.

يا شباب الإسلام أخرجوا هذه السُّمومَ من بينكم، أخرجوها من مجالسكم وجامعاتكم ومدارسكم واجتماعاتكم وزواياكم وبيوتكم. إيَّاكم والمخدّراتِ وشربَ الخمر فإنها متلفة مهلكة. حاربوا هذه الأمراض الخطيرة ولا تسكتوا عنها يا شباب الإسلام. فإن قال لك قائل: أنا أتعاطى هذه المخدرات لأنها تقوّينى وتعطينى قوة فى التركيز فقل له: هذا ما تُسَوّلُه لك نفسُك ويزيّنه لك شيطانُك لتسلكَ هذا الطريقَ الهدَّام... كيف تعصِى اللهَ الذى خلقك وأنعم عليك كلَّ نعمة هى فيك؟

لا يا شباب الإسلام، إيَّاكم يا شباب الإسلام. عليكم بتحصين أنفسكم وأهليكم وإخوانكم وأصدقائكم من هذه المخاطر بالعلم والوعى والنصيحة وبتثبيت تقوى الله فى القلوب.

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات.                                 الجمعة فلادلفيا ٢٦ ربيع الأوَّل ١٤٣٩ هـ - ١٥ ك١ ٢٠١٧ر

 

 

Share this post

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Site Disclaimers

Donate to AICP

Support AICP of North America. Please consider supporting our efforts. AICP is charged a minimal fee for your donation. Fee Structure for donations are: $0 to $100K is 2.2% plus $0.30 per transaction.

:

Search

Listen to the Qur'an

Please update your Flash Player to view content.

If you shop at Amazon.com, use this link when you shop:


Amazon donates 0.5% of the price of your eligible Amazon Smile purchases to AICP

Related Arabic Articles

كيف يدخل غير المسلم في الإسلام

يَدخل غيرُ المسلم في الإسلام بالإيمان بمعنى الشهادتين وقولِهِما سامعًا نفسَه بأيّ لغةٍ يُحسنها.

وإن أراد قولَهما بالعربية فهما:

أَشْهَدُ أَنْ لا إلَـهَ إلَّا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله

وَهَذا هو التسجيل الصوتي للشهادتين اضغط