Wednesday, 28 October 2020
A+ R A-

نصيحة مخاطر الغضب

قال الشيخ رحمه الله: عليكم بترك الغضب، عليكم بترك الغضب ،الغضب يهدم الدّين ،بعض الناس بسبب الغضب يكفرون،بعض الناس يغضبون على الله فيكفرون ،حكت لنا امرأةٌ تعيش هنا في بيروت قالت لي أخت في سوريّا توفّيت فذهبْتُ إلى الشام ووصلت بعد العصر وكانت دفنت قبل وصولنا ،ولحِقَ بي أولادي ووصلوا بعد المغرب فذهبنا إلى القبر ليلاً مع أولادِ التي توفّيت ،فصار القبر يدقّ ،صار يطلع صوت والتّراب يتحرّك، أولاد أختي لمّا رأوا ذلك حفروا القبر قالوا لعلّها دفِنت وهي حيّة، لعلّها تكون بعدُ حيةً فوجدوا الجثّة سوداءَ فأعادوا التّراب عليها، وبعد أن أعادوا التّراب عليها عاد التّراب إلى الرّج،إلى التّحرّك، كانت دفِنت على صلاة العصر والقبر فُتح قريبَ العِشاء .ثمّ بعد ذلك جاءهم إلى البيت الحفّار وقال إنّ الصّوت ما زال يخرج من القبر .

ولمّا سئلت أختُها عن حالها كيف كانت قالت كانت تصلّي ولكنّها أسقطت الحمل خمس مرّاتٍ فقالت لم أصلّي، يَقتُل لي أولادي لا أصلّي له. وهذا الكلام كفر، من يقول هذا خرج من الإسلام. هذه المرأة غضبت على ربّها ما صبرت فكفرت ،لو قالت الحمد لله كان كتب لها أجر لكن اعترضت فكفرت ،الاعتراض على الله كفر، جعلت الله ظالما. الله حَكَمٌ عَدْلٌ مَنْ وَصَفَه بالظُّلم كفر. صارت من أهل النار ،في القبر تتعذّب وفي الآخرة أشدَّ.

الله يُحسن عاقبتنا ،الله يُحسِن عاقِبَتَنا ،الله يحسن عاقبتنا.

Share this post

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Site Disclaimers

Listen to the Qur'an

Click

كيف يدخل غير المسلم في الإسلام

يَدخل غيرُ المسلم في الإسلام بالإيمان بمعنى الشهادتين وقولِهِما سامعًا نفسَه بأيّ لغةٍ يُحسنها.

وإن أراد قولَهما بالعربية فهما:

أَشْهَدُ أَنْ لا إلَـهَ إلَّا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله

وَهَذا هو التسجيل الصوتي للشهادتين اضغط