Saturday, 19 June 2021
A+ R A-

مَن هو قراقوش

هو بهاء الدين أبو سعيد قَراقُوش بنُ عبد الله الأسدي. كان خادم السلطان صلاح الدين الأيوبيّ، ولمّا استَقَلّ صلاح الدين بالدِّيار المصرية جَعَلَه على تدبير القصر، ثمّ ناب عنه مدّة بالديار المصرية، وفَوَّض أمورَها إليه واعتَمد في تدبير أحوالها عليه. وكان رجلا صاحب هِمَّةٍ عالية، فهو الذي بَنَى السُّورَ المحيط بالقاهرة وبَنَى قلعة الجبل والقناطر التي بالجِيزَة على طريق الأهرام، وهذي آثار دالّة على علوّ الهمّة، وله وَقْفٌ كثير لا يُعرف مَصْرِفُه. وكان حسن المقاصد جَمِيل النّيّة. وقراقوش لفظ تركي معناه: العُقاب. وقيل أيضا: قراقوش: بالتركية، النسر الأسْوَد، "قوش": نسر، و "قرا": أسْوَد.

بعض الناس ينسبون إليه أحكاما عجيبة في وِلايته وبعضهم يضرب مثلًا للحُكم الجائر والفاسد بقوله "حُكْم قراقوش" وهذا بَعيدٌ مِن الصَّواب، حتى إنّ الأسْعَد بن ممّاتي له جزء صغير سمّاه "الفافوش في أحكام قراقوش"، وفيه أشياء يَبْعُد وُقوعُ مِثْلِها عليه، والظاهر أنّها مَوضوعة. فإنّ صلاح الدين كان مُعْتَمِدًا في أحوال المملكة عليه، ولولا وثوقه بمعرفته وكفايته ما فَوَّضَها إليه. (انظر وفيات الأعيان: ج4، ص91)

فهو أحد القادة عند الإمام السلطان صلاح الدين الأيوبي. وكان من أخلص أعوانه وأقرَبَهُم إليه. توفي سنة 597 هجرية رحمه الله.

Share this post

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

Search our site

Listen to the Qur'an

Click

كيف يدخل غير المسلم في الإسلام

يَدخل غيرُ المسلم في الإسلام بالإيمان بمعنى الشهادتين وقولِهِما سامعًا نفسَه بأيّ لغةٍ يُحسنها.

وإن أراد قولَهما بالعربية فهما:

أَشْهَدُ أَنْ لا إلَـهَ إلَّا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله

وَهَذا هو التسجيل الصوتي للشهادتين اضغط

A.I.C.P. The Voice of Moderation